همس الوفاء للساهر40

جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

صفحة 2 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف زعيم نصف الأرض في الأربعاء يناير 04, 2012 6:26 am

رأيت قصصا وعبرا؟!

ولكن قلما رأيت من يتعظ

أتعجب منه لماذا لم يتعظ

فأجلس مع نفسي وأقول لماذا لم يتعظ فوجدت الإجابة
إنها قسوة القلب

فأتذكر هذه الآية وأبكي على حال الكثير من الشباب والفتيات هداهم الله

(ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ولا يكونوا كالذين أوتوا الكتاب من قبل فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم وكثير منهم فاسقون)سورة الحديد.

أيها الشباب والفتيات ألم يأن ان تتعظوا الم يأن ان تعودوا لله عز وجل

كتبه(أبو عبادة)

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

زعيم نصف الأرض
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
الموقع : في حارتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف زعيم نصف الأرض في الأربعاء يناير 04, 2012 7:21 am

عندما أسمع محاضرات الشيخ خالد الراشد تدمع عيني شوقا إليه

ومن المحاضرات التي تأثرت بها مفرق الجماعات

فذكر فيها موت الرسول صلى الله عليه وسلم فرأيت عجباً فوالله كلما ذكرت ذلك الكلام وخاصة كلام فاطمة لأنس رضي الله عنه عندما قالت له يا أنس أطابت أنفسكم أن تحثوا التراب على رسول الله

اللهم ارزقني الحشر مع نبيك يا رب العالمين اللهم اجعل خير أعمالنا خواتيمها ياااارب العالمين

اللهم اغفر لي ولوالدي ولجميع المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات

اللهم فك أسر الشيخ خالد الراشد يارب العالمين

كتبه (أبو عبادة)

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

زعيم نصف الأرض
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
الموقع : في حارتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف زعيم نصف الأرض في الأربعاء يناير 04, 2012 8:25 pm

خاطرة

............................................................

كثيراً مانكون واقعيين مع أنفسنا
لكن غالبا مانطلب المثالية من الآخرين.


كتبه / ياسر الدوسري

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

زعيم نصف الأرض
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
الموقع : في حارتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف زعيم نصف الأرض في الأربعاء يناير 04, 2012 8:27 pm

يامن تحب هل سألت نفسكـ سؤالاً ..؟؟!!

هل الله راضٍ عما أفعله ..؟

فيا من تحب إجلس مع نفسكـ وتفكر وحاسب نفسكـ

فكل إبن آدم خطّاء وخير الخطاءين التوابون

كتبه(أبو عبادة)

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

زعيم نصف الأرض
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
الموقع : في حارتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف زعيم نصف الأرض في الأربعاء يناير 04, 2012 8:55 pm

عندما أرى والدتي تطبخ ويصيبها حرق في يدها فأنظر إليها فأجدها

تتألم وعندما أسألها توجعك تبتسم وتقول لا بسيطة ما يحتاج شي

فيا الله على هذا القلب

اللهم احفظ امي يارب العالمين

اللهم اجعلها من سيدات الجنة

اللهم اجعل لها نورا في حياتها الدنيوية والاخروية امين يارب العالمين

فيا من عصى والدته أنصحك بالاعتذاار منها فوالله أنك لن توفيها حقها
حتى لو أنفقت عليها ورعيتها في كبرها

كتبه(أبو عبادة)

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

زعيم نصف الأرض
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
الموقع : في حارتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف زعيم نصف الأرض في الأربعاء يناير 04, 2012 11:54 pm

عندما أرى اختي الصغير تبكي فتهرع إليها أمي لتاخذها لاحضانها

اتعجب من قلبها الكبير فقد حملتني انا واخوتي كما هي تحمل اختي الان

فيا عجبا لهذا القلب الحنون

ولكن الذي اعجب منه هو رحمة الله بنا

فهو ارحم من الام سبحانه وتعالى

اللهم ارزقني لذة النظر إلى وجهك الكريم


كتبه(أبو عبادة)

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

زعيم نصف الأرض
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
الموقع : في حارتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف زعيم نصف الأرض في الأربعاء يناير 04, 2012 11:57 pm

سورة النّور واحدةٌ من أعظم سور القرآن العظيم، وبسبب إشارة اسمها لمعاني النور الإلهيّ الّذي يغمر الكون، والمأخوذ من قوله تعالى في السورة: {الله نور السَّموات والأرض}، لم يُطلق عليها العلماء والمفسرون اسماً آخر، اللّهم إلا أن يقفوا على عادتهم عند الكلمة الأولى من آيتها الأولى: {سُورَةٌ أَنْزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنْزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ} [النور:1] فيقفون عند كلمة (سورة) ويؤوّلونها بمعنيين: المعنى الأول: سورة، أي من السُّموِّ والعلو، وفي هذا دلالةٌ على رفعة مكانتها، وتكنيةً من الله بأنَّ شأن هذه السُّورة عظيم، لما حوت من آداب، وأحكام، وقيم، ومبادئ. والمعنى الثَّاني مبنيٌّ على المعنى الأول، فهي سورة بمعنى سور وجدارٍ، فسورة النُّور بما تتضمّنه من تلك القيم تبني أسواراً وجدراً حصينة، تحمي الفضيلة، والسِّتر، والنَّقاء.



وفي إطار هذا المعنى التّدبري صدرت رسالة تدبّريّة لطيفة لأخينا الشيخ عصام العويد، أسماها: (أسوار العفاف: قبس من سورة النُّور) وهي رسالة صغيرة الحجم جمّة الفوائد، أنصح الجميع باقتنائها وقراءتها والاستفادة منها، فالشيخ عصام، من المعتنين بتدبر القرآن، وقد وُفّق في اختيار اسمٍ لهذه الرسالة دالٍّ على مضمونها الرائع، وحقّاً فإن من يلتزم بأحكام سورة النُّور، فكأنَّه أحاط نفسه وزوجه وبناته وأبناءه ومحارمه بسورٍ عالٍ من العفاف، والطُّهر، والنَّقاء.



وسورة النور مدنيّة، نزلت كلّها بالمدينة المنورة في عهد البعثة النبوية، بيد أنّك عندما تتدبّر آياتها، يغمرك الشعور بأنّها لم تنزل إلا في الظرف الرّاهن الّذي تعانيه الأمة الإسلاميّة في جميع أقطارها، خاصّةً ما ورد فيها متعلّقاً بأمر المرأة المسلمة، التي باتت مستهدفةً من أعداء الإسلام، أعداء الفضيلة والشَّرف، من العلمانيين والليبراليين الّذين اتّخذوا من وسائط الإعلام والصَّحافة مرصداً، يطلقون منه سهامهم نحو المرأة المسلمة التي هي صمام الأسرة والمجتمع.



ومن عجبٍ أنَّ سورة النور كما وقفت تشدّ من أزر المرأة المسلمة، منافحةً عن شرفها وعفافها، كذلك وقفت من الجهة الأخرى في مواجهة جماعة المنافقين، محذّرةً من مكايدهم ودسائسهم، التي تدفعهم لها رغبتُهم في خلخلة قواعد المجتمع المسلم، عن طريق النّيل من قيمه وأخلاقه، هذا ما تنبؤنا به سورة النور في الآية التاسعة عشرة منها، قوله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ} [النور:19]، ونحن نرى هؤلاء الآن عبر وسائل الإعلام والصُّحف، يفرحون بما يصيب المجتمع المسلم من مظاهر الفتنة والفساد، فتجيء سورة النُّور لتفضحهم وتبين حقيقةَ حالهم، وتحذّر من خطورة عملهم على المجتمعات، وتتوعَّدهم بعذاب أليم، في الدُّنيا: بإقامة الحدود عليهم، وفي الآخرة: بعذاب النار وبئس المصير.



ومن جملة اهتمام سورة النُّور وعنايتها بأمر المرأة المسلمة، ما ورد فيها من توجيهاتٍ مفصّلة تضبط العلاقات داخل المجتمع المسلم بين الرجال والنساء، فمن ذلك أنَّها أمرت كلاً منهما بغضَّ الأبصار، ويُلحظ أنّ بعض النِّساء يطلقْنَ أبصارهنَّ، يحسبن أنَّ الأمر بغضَّ البصر موجّه للرِّجال دونهنّ، وهناك فارق كبير بين غضِّ البصر وتغميض العين، ولا شكّ أنّ الغضَّ أبلغ، فلذلك استعمله الله عزّ وجلّ في كتابه، فقال الله تعالى: {قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ} [النور: من الآية30]. {وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا} [النور: من الآية31].



إنّ مطموسي البصائر هؤلاء، لا يعرفون العلاقة بين لباس المرأة وحجابها وعفافها وخُلقها، وبين حريتها وارتقائها، ولا يعرفون أنّ سد باب الرذائل الأخلاقية، هو فتح لباب الارتقاء في الخلق والحضارة، وهذا المعنى الكبير هو ما خطر لأحد الإخوة من طلاب العلم، لما قرأ قوله تعالى من سورة النور: {وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ} [النور: من الآية31] ، ولاحَظ هذه العناية بأصوات الخلاخيل التي تنبعث من تحت ثياب النساء، فعبّر قائلاً: شريعةٌ اعتنت بصوت الخلخال يصدر عند مشي النساء، لا شكّ معنيّةٌ بكلّ ما يحقّق لها وللمجتمع كلّ معاني الرّقيّ! وقد انقدح في خاطري بمناسبة هذا التعليق الجميل، هذا الاستنباط: إذا كان الخلخال وصوته المنبعث منه، ممّا ينبغي إخفاؤه في الشرع، فكيف يجوز كشف الوجه الّذي هو أساس فتنة المرأة وجاذبيّتها؟



ومن الدِّقائق التي تناولتها سورة النُّور، عند فضحها للمنافقين، وكشفت عوراتهم، قول الله تعالى: {وَإِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِنْهُمْ مُعْرِضُونَ * وَإِنْ يَكُنْ لَهُمُ الْحَقُّ يَأْتُوا إِلَيْهِ مُذْعِنِينَ * أَفِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ أَمِ ارْتَابُوا أَمْ يَخَافُونَ أَنْ يَحِيفَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَرَسُولُهُ بَلْ أُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ * إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} [النور:48-51]. فهذه الآيات تصوّر مشهداً كثيراً ما نراه متجسداً في واقعنا، حيث نرى في واقعنا فئةً من النّاس تعيش في مجتمعنا، ولا ترضى بقيمه وأخلاقه النابعة من عقيدته الإسلامية، فهي تترصد بالصالحين في المجتمع، تريد النّيل منهم، وعبرهم تريد النيل من قيم المجتمع كلّه، فهؤلاء إن بدا لهم الحقّ مرةً؛ أتوا مسرعين بأقوالهم، وحججهم، وبراهينهم، وبأقوال المشايخ، والعلماء، يستشهدون بهم وبمواقفهم هذه المرَّة، مع أنَّهم أشد النَّاس عداوةً لهم، يريدون تحقيق أهدافهم وأغراضهم بأية وسيلة ممكنة، ثمّ إذا دُعوا إلى شرع الله ودينه أعرضوا، ذلك لأنَّ قلوبهم موبوءة بمرض النِّفاق والشّك والارتياب.

وآخر دعوانا أن الحمد لله ربِّ العالمين، وصلى الله وسلَّم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه وسلَّم.

فضيلة الشيخ/ ناصر بن سليمان العمر

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

زعيم نصف الأرض
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
الموقع : في حارتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف زعيم نصف الأرض في الخميس يناير 05, 2012 12:17 am

خاطرة

.....................................................................

الى كل من هو زعلان نصيحة سامح من أخطأ عليك يمكن بكرة يموت فتكفى سامحه

كتبه(أبو عبادة)

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

زعيم نصف الأرض
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
الموقع : في حارتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف زعيم نصف الأرض في الخميس يناير 05, 2012 12:23 am

سيرة الشيخ / ابن باز رحمه الله

....................................................................
سيرة هذا الإمام الفذ يصعب حصرها بل يتعذر الإتيان عليها ، وفيما يلي ذكر بعض تلك الجوانب :
الصبر: فللإمام رحمه الله قدح معلى، ونصيب أو في من تلك الخصلة الكريمة. وجوانب الصبر فيه كثيرة جدا ، فالشيخ صبور على التعليم والتعلم حتى بعد أن كبر وأصبح مرجع المسلمين الأول ، فلا تراه إلا مكبا على العلم متزودا من الفائدة سواء من بين طلابه أو في سيارته وهو في طريقه إلى العمل ونحو ذلك ، والشيخ صبور في تصديقه للناس وحله لمشكلاتهم وإجابته عن أسئلتهم وسعيه في الإصلاح بينهم ، وحرصه على الشفاعة لهم حتى إن الزائر للشيخ قد يصيبه الضجر والملل من جراء مضايقة الناس له وكثرة إلحاحهم عليه وسوء الأدب الذي يصدر من بعض الناس أحيانا تجاه الشيخ ، والشيخ لا يفارقه الهدوء ولا السكينة بل يستقبلهم بوجه طلق ونفس راضية وسكينة عجيبة .
والشيخ صبور بل محب لمن يقصده بالزيارة حتى إن الزائر ليستحي من تكرار الزيارة، خشية من إحراج الشيخ أو إضاعة وقته، ولكن الشيخ يفرح بذلك أيما فرح ويذكر زائريه بفضل الزيارة والمحبة في الدين.
والشيخ صبور على الألم والمرض فربما بلغ به الألم مبلغه ومع ذلك لا يلاحظ عليه تكدر أو تغير مع أن المرض – كما هو معلوم – تتغير به الطباع فلا تبقى الأخلاق على اعتدال ولا يقدر معه على احتمال ، ولسان حال الشيخ يقول:
لست ممن يفقد الأنس إما *** أصبح الروض كئيبا أغبرا
لزوم الاعتدال : فالاعتدال سمة ملحوظة في سيرة الشيخ وذلك في شتى الأمور : في أحكامه ، وفتاويه ، وتعامله ، بل في تبسمه وضحكه ، فلا هو بالكز الغليظ ولا هو بالمسرف بالضحك من القهقهة ، بل هو معتدل في مأكله ومشربه ، فلا يمتنع من طعام ولا يكثر من الأكل والشرب منطلقا بذلك من قوله تعالى :" وكلوا واشربوا ولا تسرفوا " ، ولهذا متعه الله بالصحة والعافية ، عدا ما يعرض له من الأمراض العارضة ، وعدا ما أصابه قبيل وفاته .
أما غير ذلك فإن الشيخ قد سلم من كثير من الأمراض التي تعتري أكثر الناس خصوصا ممن هم في سنة أو في مكانته ممن يتصدون للناس فالشيخ لم يصب بالضغط ولا بالسكر ولا بغيرها من تلك الأمراض.
الأدب الجم : فالشيخ لا يؤذي أحدا بكلمة ولا يجرح مشاعر الآخرين بأذية ، وحتى إن المخالفين له ليكبرون فيه هذه الخصلة ،فتراه لا يزيد على من يميل عن الحق ولا يخرج عن طروه إذا أراد الرد على أحد ، بل تراه ينبه المخطئ بألطف عبارة وأحسن إشارة ، ربما استدعى المخالف أو اتصل به فيدنيه وينصح له ويأخذ بيده ويشير عليه فلا يكاد المخالف بعد ذلك أن يخرج عن إشارة الشيخ ورأيه وإذا لج المخالف في الخصومة ومشى في غلوائه بعد استبانه الحق له وخشي الشيخ أن يصل الناس بسبب ذلك – أخذ بالتي هي أرضى لله – ورد على المخالف بما يناسب حاله ومقامة .
قيامه بصغار الأمور وكبارها : فذلك من أسرار عظمته وتميزه ففي الوقت الذي قوم فيه بحلائل الأعمال ، من مراسلات لكبار المسؤولين ومناصحة لرؤساء الدول ، واستقبال للوفود من أعلى المستويات وقيام بالدروس والفتوى والرد على الأسئلة المتتابعة وترؤس الاجتماعات ، سواء في الرابطة أو في هيئة كبار العلماء أو غيرها – تجده لا يهمل دقائق الأمور وصغارها بحجة اشتغاله بما هو أهم ، بل تراه يعطي كل ذي حق حقه ، فتراه يمازح الصغار ويداعب قائد سيارته والعاملين معه ويسألهم عن أحوالهم وأحوال ذويهم بل تراه لا يغفل عن الثناء على الوجبات التي يعملها طباخ المنزل ، وهكذا حاله مع الناس .
ولم يكن أحد يلهيه عن أحد *** كأنه والد والناس أطفال
وهذا سر من أسرار عظمته وحلوله في سواد العين وسواد القلب عن الخاصة والعامة، فكل له كيانه الخاص وكل له شأنه عند نفسه.
إقبال على المتحدث: حتى إنه ليخيل إليك والشيخ يحدثك أنه لا يعرف غيرك وليس لديه قضية إلا قضيتك.
لا يحمل أحد ذنب أحد : فلا تحمل مشكلات العمل للمنزل أو للزائرين فإذا جلس إلى أحد ظن أن الشيخ خلي من الهموم ، وهذا من أعظم ما يعني على القيام بمسؤولياته بخلاف الكثير من الناس ممن إذا كدر عليهم فكدر نال الغضب كل من حولهم وكل من يتصل بهم .
سلامة الصدر : فلا يعرف الحقد طريقه إلى قلب الشيخ بل قلبه مفعم بالحب والرحمة والرغبة في إسداء الخير للآخرين فالشيخ يصل من قطعه ويعطي من حرمه ويعفوا عمن ظلمه ويحسن إلى من أساء إليه ، وهذا أمر يعرفه القاصي والداني .
الثقة والسرعة في إنجاز الأعمال : فإذا حضرت مجلس الشيخ سواء في " الرياض " أو الطائف أو مكة في أوقات الحج أو غير ذلك رأيت الجمع الغفير من الناس ممن قدموا للسلام على الشيخ أو من ذوي الحاجات والمشكلات أو ممن وقع منهم الطلاق أو ممن يريدون الفتوى فيضيق المجلس بهم ، ويتقدمون إلى الشيخ ما يريدون ويكون في أغلب الأحيان اثنان من كتاب الشيخ أحدهما عن يمينه والآخر عن شماله وكل واحد منهما قد ملأ جعبته من الأسئلة والمعاملات التي تعرض على الشيخ ويكون بجانب الشيخ هاتفان لا يتوقف رنينهما .
فإذا رأيت هذا المشهد أيقنت أن هذا الجمع لن ينفل ، وأن تلك المعاملات تحتاج إلى أسبوع على الأقل ، ليتم التخلص من بعضها ، وما هي إلا فترة يسيرة ثم تنفل تلك الجموع وكل قد أخذ نصيبه من الشيخ إما بتوجيه معين أو برد علي سؤال أو استجابة لطلب مع أن الشيخ في ذلك الوقت يستمع ممن على يمينه ومن عن شماله من الكتاب ومن أمامه من المراجعين أو المستفتين ويرد السلام على من يسلم ولو أدى ذلك إلى قطع القراءة ولو كانت طويلة ويرد في الوقت نفسه على الهاتف ثم يعود إلى القارئ أو يرد السلام على من يسلم ممن يأتي من فوره إلى مجلس الشيخ فيختفي به الشيخ ويلح عليه بتناول طعام الغداء أو العشاء لديه ، وما أن تنتهي الجلسة إلا وقد قام الشيخ بأعمال عظيمة لا يقوم بها أولوا القوة من الرجال مع أن الشيخ كفيف البصر كبير السن ومع أن كلمته هي الفصل التي يتوقف عليها أمور عظيمة ومع ما يلقاه من كزازة بعض المراجعين فهذا هو نظامه اليومي في الظهر وبعد المغرب وقبل الظهر زيادة على ذلك يوم الخميس .
قوة الذاكرة : فلقد متعه الله عزوجل بذاكرة تستوعب كافة القضايا ومع تقادم سن الشيخ إلا أن ذاكرته تزداد قوة سنة بعد سنة, وقد حدثني الشيخ الموسى – حفظه الله – فمنذ سنوات عديدة إلى أن توفي الشيخ وهو يحدث بذلك ، كلما سألته عن ذاكرته عن ذاكرة الشيخ قال : إن ذاكرة الشيخ هذا العام أقوى من العام الذي قبله .
إن من أعظم نعم الله على الشيخ وعلى الأمة أن حفظ الله على الشيخ ذاكرته وعقله، فلم يصبه الخرف ولم يفقد عقله حتى فارق الدنيا.
الكرم المتناهي: كريم في خلقه، كريم في عفوه وصفحه، كريم في علمه ووقته وراحته، ولا يخلص زائره منه إلا بعد لأي وجهد.
ثم إن الذي بيد الشيخ ليس له ولو سئل ما سئل لأعطي فريما سئل مالا بل ربما سئل عباءته التي يلبسها فأعطاها من سأل ، وربما أتته الهدية في المجلس فسأله أحد الحاضرين إياها فأعطاها إياه ، وقد أهدي إليه مرة عود فاخر فسأله أحدهم إياها فقدمها الشيخ له ، كل ذلك بنفس راضية فهو يتلذذ بالعطاء أكثر من تلذذه بالأخذ .
تراه إذا ما جئت متهللا *** كأنك تعطيه الذي أنت سائله
ولو لم يكن في كفه غير نفسه *** لجاد بها فليتق الله سائله
والحديث عن كرمه يبدأ ولا يكاد وينتهي ..
الوفاء: فالوفاء سمة بارزة في الشيخ فهو وفي مع مشايخه وزملائه، فلا يكاد ويذكر شيخه سماحة الإمام محمد بن إبراهيم – رحمه الله – إلا وتغرورق عيناه بالدموع، وربما ذكر زميله سماحة الإمام عبد الله بن حميد فبكى.
ومن وفائه تذكره لأبناء أصحابه وحبه لهم وعنايته بهم ومن ذلك سؤاله المتكرر عن معارفه واتصاله بهم.
المحافظة على الوقت : وهذا من أعجب ما يلحظ في سيرته فلا تضيع لحظة من لحظات حياته من غير فائدة سواء كانت شفاعة أو نصيحة أو إجابة لسؤال أو كتابة لمستفت أو ردا على الهاتف أو مطالعة في كتاب أو إلقاء الدرس أو تعليق على كلمة .
وإذا خلا من ذلك أو وجد فرصة يفرغ منها من أعماله لهج بذكر الله مسبحا مهللا محوقلا مكبرا ، والعجيب في سيرة الشيخ وقته في المواعيد حتى إن الناس لتعرف نظامه اليومي طوال العام سواء كان في " الرياض " أو " مكة " أو " الطائف " أو " المدينة " عدا ما يكون من إخلال بسبب بعض العوارض ، والشيخ دقيق في معرفة أوقات الصلوات ،فإذا تأخر المؤذن أقل من الدقيقة تنبه الشيخ لذلك ، ولقد بارك الله في وقته أيما بركة .
طيب النفس وحسن الخلق : وهذه الخصلة يبدأ الحديث عنها ولا ينتهي فلا تجد عند الشيخ ضيقا ولا تبرما حتى إن الشيخ إذا أتى من الدوام قبيل العصر منهكا مكدودا قد بلغ به الإعياء مبلغه ، ودخل مجلسه والناس ينتظرونه للسلام عليه أو سؤاله أو طلب الشفاعة منه أو عرض بعض المشكلات عليه أقبل عليهم بجبين طلق ونفس كريمة وابتسامة مشرقة مع أنه قد أتى من الدوام وقام بأعمال يعجز عن القيام بها الرجال الأفذاذ ، ومع أنه قد قام منذ آخر الليل يتهجد إلى أن يؤذن الفجر ثم يصلي الفجر ويبدأ بإلقاء دروسه إلى قريب الثامنة صباحا ثم يذهب إلى المنزل ويمكث فيه قليلا ثم يذهب إلى الدوام ، فما الظن بمن هذه حاله هل يلام إذا تكدر أو تبرم ؟ .. لا ، فماذا يقال إذا كان الأمر عكس ذلك تماما الجواب :
" وما يلقاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم " .
العدل في الأحكام : ومن أمثلة ذلك أنه إذا قرئ عليه كتاب أو سمع كلاما لأحد من الناس قرأه أو سمعه وكأنه خالي الذهن عن معرفة ذلك القائل أو الكاتب فحكم عليه بما يستحق ثناء أو نقدا فلا تأخذه معرفة الإنسان وقربه منه إلى مجاملته والتغاضي عن أغلاطه ، لا يأخذ الجهل به أو بعده عنه أو كثرة الكلام الناس فيه أن يرد ما عنده من صواب بل يقبل الحق ويثني عليه ولو كان من أبعد الأبعدين .
وهذه منزله عالية وتجرد خالص لا يستطيعه كل أحد من الناس.
التشجيع: فلا تكاد تزور الشيخ وتخرج من عنده إلا وتشعر بأن روحا جديدة قد دبت في جسدك.
سعة الأفق : فالشيخ من أوسع الناس أفقا وأبعدهم نظرا وأرحبهم بالخلاف صدرا أو أكثرهم للمعاذير التماسا والشيخ لا يأنف من سماع الحق ولا يحرج صدره من قبوله ولا يستنطق من الرجوع إليه والأخذ به .
والشيخ لا يلزم الناس باجتهاداته ولا يضلل كل من خالفه ، ومن خطاه سعة الأفق عنده أن يستمع من الكبير والصغير والجاهل والعالم والعام والخاص .
هذه بعض الجوانب من سيرة الإمام عبد العزيز ابن باز، والمقام لا يتسع لأكثر من ذلك.
فرحم الله شيخنا ، وأجزل له الأجر والمثوبة .


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

زعيم نصف الأرض
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
الموقع : في حارتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف معانده جروحي في الخميس يناير 05, 2012 12:24 am

ماشالله روووووووعه
بصرااحه تعجبني مدونتك كثير واحب اقراها واتابعها
ربي يسعدك دنيا واخره
ويجزيك كل خير يالغالي

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
معانده جروحي
فراشة المنتدى
فراشة المنتدى

عدد المساهمات : 4181
تاريخ التسجيل : 28/06/2011
الموقع : في قلب من يحبني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف زعيم نصف الأرض في الخميس يناير 05, 2012 12:29 am

نوورتي المدووووونة يا معاندة

الله يجزاك خير يسعدني تواجدك يالغلا

وما أكتبه يعبر عن شخصيتي فقط

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

زعيم نصف الأرض
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
الموقع : في حارتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف زعيم نصف الأرض في الخميس يناير 05, 2012 12:37 am

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (بدأ الإسلام غريبا وسيعود كما بدأ غريباً فطوبى للغرباء)

في هذا الزمان من وجهة نظري أرى بأن الغربة الثانية قد بدأت فمن الناس من يشن حرباً على اللحية وتقصير الثياب

مع إنها سنة الحبيب صلى الله عليه وسلم

بل أتعجب مما يقولون من حبهم للرسول صلى الله عليه وسلم وشوقهم إليه

فكيف أحب الرسول وأنا لم أطبق سنته عجباً لهم !!

أخي في الله أختي في الله إذا كنت تحب نبيك فأعلن مناصرتك له وتطبيق سنته واضرب برأي النااس عرض الحائط

قال تعالى(وَإِنْ تَتَّبِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللهِ)

كتبه(أبو عبادة)

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

زعيم نصف الأرض
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
الموقع : في حارتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف ماجد في الخميس يناير 05, 2012 1:48 am

يسلمووو الاخ زعيم نصف الارض

امر من صفحاتك وأقف أمامكـ .. صامت..

من جمال ما أراه

حسن أبداعكـ وصياغتكـ المتقنة ...

فأنا لست ألا نقطة من بحور أبداعاتـكـ

وبوووح قلمكـ نثر ما قد يجول في الأنفس دون استشعااار

تقبل مروري

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

مددتُ يدي للوح المفاتيح لأكتب
فبَقيِت يدي ممدودة لم تقبض إلاعلى الفراغ
وازدادت نحولاً ثم هوت
لكنها عادت من جديد
لعلمهـا
أن من يفتحُ لقلبي ابواب الحنان
ومن يمنحهُ فيض من السعاده
ويمدهُ ببعض من الآمان
هو نزفُ قلمكَ حتى وان كان ممزوجا ً بالآلام

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


.:: منــاجاة ::.
يا الله
كن معي في ساعة العسر
كن معي في الضراء
ساعدني لكي استطيع السير في الحياة
وانا أملك
عقلا نيرا

,وروحا صافيه
ونفسا مطمئنه
وقلبا مخلصا
عندما لا تجد أحد يفهمك
فأعلم أن الله موجود
والله لا ينسى عباده
عندمَا,نطلب,الغفران,منْ,قلوبٍ,لاتعرف,العطاء ,

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
ماجد
عضو فضي
عضو فضي

عدد المساهمات : 1016
تاريخ التسجيل : 14/11/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف زعيم نصف الأرض في الجمعة يناير 06, 2012 4:19 am

يسعدني تواجدك يا اخوي مااجد

واشكر لكـ تواضعكـ

وما أقدمه من فضل الله سبحانه وتعاالى

شاكر لك مرورك يالغالي

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

زعيم نصف الأرض
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
الموقع : في حارتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف بسمـة الكون في الجمعة يناير 06, 2012 12:33 pm

رووووووووعه مدونتك يالغلآآ

متابعه لها بصمت
avatar
بسمـة الكون
عضو فعّال
عضو فعّال

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 08/10/2011
الموقع : الخبر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف زعيم نصف الأرض في السبت يناير 07, 2012 12:09 am

شاكر لك مرورك اخت بسمة


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

زعيم نصف الأرض
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
الموقع : في حارتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف زعيم نصف الأرض في السبت يناير 07, 2012 12:32 am

ينظر الكثيرون إلى من حولهم ويزيد نقدهم لهم , بل ويتركوا أنفسهم تلتقط عيوب الآخرين , فيصيرون بصيرين بعيوب الناس وذنوبهم ونقائصهم غافلين عن عيوبهم وذنوبهم



وغالب الناس لا يرون عيوب أنفسهم , بل كل منهم معجب بطريقة تفكيره , فخور بعقله , تيه بذاته , مهما كان مليئا بالعيوب والنقائص والجهالات , لكنه غالبا يعجز عن مجرد اكتشافها , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"يبصر أحدكم القذى في عين أخيه وينسى الجذع في عينه " أخرجه ابن حبان وصححه الألباني , وقال أبو حاتم بن حبان رحمه الله: الواجب على العاقل لزوم السلامة بترك التجسس عن عيوب الناس مع الاشتغال بإصلاح عيوب نفسه؛ فإن من اشتغل بعيوبه عن عيوب غيره أراح بدنه، ولم يتعب قلبه، فكلما اطلع على عيب لنفسه هان عليه ما يرى مثله من عيب أخيه، وإن من اشتغل بعيوب الناس عن عيوب نفسه عمي قلبه، وتعب بدنه، وتعذر عليه ترك عيوب نفسه، وإن من أعجز الناس من عاب الناس بمافيهم، وأعجز منه من عابهم بما فيه، ومن عاب الناس عابوه، ومن ذمهم ذموه " , وقال عون بن عبد الله : " لا أحسب الرجل ينظر في عيوب الناس إلا من غفلة قد غفلها عن نفسه " , وعن محمد بن سيرين قال: " كنا نحدث أن أكثر الناس خطايا أفرغهم لذكر خطايا الناس "
وقد يقترف البعض كثيرا من السلوكيات التي قد تسقطه وتبعده عن ربه , لكنه عندما يلقى ربه يكون شهيدا على نفسه , عالما بما قدم وأخر , حتى مهما اعتذر وأنكر .. قال سبحانه " اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا "



لكن معرفة الإنسان بعيوب نفسه والعمل على تلافيها وعلاجها قد يكون سببا في عودة الحياة مرة أخرى إلى قلبه الذي أوشك على الموت ..



فكيف إذن يستطيع المرء أن يكتشف عيوبه ويدركها ومن ثم يعالجها ويتوقاها ؟
1- لعل أول طريقة في ذلك أن ينظر الإنسان لنفسه بعين التواضع من حيث هو مقصر ناقص الأداء , فإن أصل العيوب تكون من معصية أو غفلة أو إحساس الإنسان بالرضا عن نفسه , فيستحسن أحوالها , فتحجب عنه عيوبه .



2- أما الطريقة الثانية لكشف عيوب النفس فهي الصحبة الصالحة والصداقة الوفية , فهو يرى سلوكياتهم الطيبة وخصالهم العليا , ويتعلم منهم , وقد يجد من الصديق الصالح النصيحة الصريحة والتوجيه المستقيم , فالمسلم مرآة أخيه .



3- عليه ألا يفرح بمدح الناس له ولا بتعظيمهم لأفعاله , بل يجب أن ينظر لنفسه أنه لا يستحق الثناء منهم على شىء هو يعلم أنه لايستحقه , كما كان الصالحون يقولون إذا ما مدحوا : " الهم اغفرلي ما لا يعلمون واجعلني خيرا مما يظنون ولا تؤاخذني بما يقولون " , وقد ذم الله قوما أحبوا أن يمدحوا بما لم يفعلوا .



4- أن يستفيد المرء بمعرفة عيوب نفسه من ألسنة أعدائه , فإن عين السخط تبدي المساوىء , ولعل انتفاع الإنسان بعدو مشاحن يذكر عيوبه , أكثر من انتفاعه بصديق مداهن يخفي عيوبه ويثني عليه .



فالبصير بنفسه يلتقط كثيرا من الثمار الطيبة , فيعودها ويعلمها الخوف من الله سبحانه , حيث يجد ثمرة ذلك الورع وقصر الأمل , وعليه أن يقويها بالإيمان بلقاء ربه , حيث يجد من ذلك ثمرة الزهد والتقليل من الدنيا , ويعودها القناعة , فيجد في قلبه ثمرة الرضا وعدم حب وامتلاك مافي يد غيره , ويعود نفسه الذكر الدائم فلايزال لسانه رطبا من ذكر الله فيجد ثمرة ذلك حياة قلبه , وعليه أن يربي نفسه على الإيمان بالقدر فيجد ثمرة ذلك الصبر والرضا بقضاء الله شره وخيره , ويحفزها على دوام التأمل في أسماء الله وصفاته فذلك يثمر المعرفة ويعلم الإنسان تعظيم الخالق ويعودها كثرة التوبة والاستغفار , ويعلمها العزيمة والصبر فيجد ثمرة ذلك صبرا على الطاعات وصبرا في البعد عن المعاصي , فيجد من الله سبحانه بشرى الصابرين , ويعودها مراقبة الله تعالى فيثمر ذلك الحياة من الله سبحانه , فعند ذلك يعالج الإنسان عيوب نفسه , وتنتقل بصيرته لليقين بالله سبحانه , ويساعده على ذلك بأن ينقل قلبه من دار الدنيا فيسكنها دار الآخرة .





والبصير بنفسه لايجعلها محلا للشكوك ولا الريب , فيصون جوارحه من الحرام , ويبني شخصيته على أسس متينة تبعده عن ألسنة القيل والقال , فهو عفيف لايروج للرذيلة , ولايضع نفسه في موضع لايليق به .





والأعمال والأفعال وليدة من دوافع مكنونة في القلب , فصفاء القلب وتنوره بالتوحيد ينقيها من شوائب الشرك بالله , فيصدق بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم الصحيحة التي لاشائبة فيها , ويعلم أن الإسلام هو التجرد من صور الشرك بأجمعها والانقياد والاستسلام والخضوع له سبحانه .





والبصير بنفسه يعلو بها , ومهما أثقل عليها فهو سبيل لإصلاحها , وهو مقدمة للإقدام على الله سبحانه بأمل صالح وعهد وضاء .
اللهم اغفر ذنوبنا واستر عيوبنا ويمن كتابنا ويسر حسابنا وضاعف ثوابنا


الدكتورة/ أميمة الجابر

منقول من موقع المسلم

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

زعيم نصف الأرض
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
الموقع : في حارتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف زعيم نصف الأرض في السبت يناير 07, 2012 1:21 am

قال الامام ابن القيم رحمه الله:


قال ابن القيم رحمه الله
: 1 - ما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب
. 2 - من أراد صفاء قلبه فليؤثر الله على شهوته .
3 - خراب القلب من الأمن والغفلة
. 4 - من عرف نفسه اشتغل بإصلاحها عن عيوب الناس .
5 - لا يجتمع الإخلاص في القلب ، ومحبة المدح والثناء .

للامام ابن القيم

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

زعيم نصف الأرض
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
الموقع : في حارتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف زعيم نصف الأرض في السبت يناير 07, 2012 1:25 am





من كلام ابن القيم :
1- من لاح له كمال الآخرة هان عليه فراق الدنيا .
2 - الدنيا كامرأة بغي لا تثبت مع زوج .
3 - ابعد القلوب من الله القلب القاسي .
4 - العجز شريك الحــــرمان .
5 - فتورك عن السعي في طلب الفضائل دليل على تأنيث العزم

المرجع / بدائع الفوائد

من كلام ابن القيم
1 - اذا أردت أن تعلم ما عندك وعند غيرك من محبة الله فانظر محبة القرآن من قلبك .
2 - لأن من المعلوم من أحب محبوباً كان كلامه وحديثه أحب شيء إليه ؟وكيف يشبع المحب من كلام محبوبـــه ؟؟ كما قيل : إن كنتَ تزعــمُ حبي فلم هجرتَ كتابي ؟ أما تأملت ما فيه من لذيذ خطابي .
3 - قال عثمان : لو طهرت قلوبنا لما شبعت من كلام ربكم ـ المرجع / الجواب الكافي ص 347

من كلام ابن القيم : 1
-ما ضُرِبَ عبد بعقوبة ، أعظم من قسوة القلب .
2-خلقت النار لإذابة القلوب القاسية .
3-أبعد القلوب من الله القلب القاسي .
4-إذا قسا القلب قحطت العين .
5-من أراد صفاء قلبه فليؤثر الله على شهوته
. 6-خراب القلب من الأمن والغفلة

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

زعيم نصف الأرض
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
الموقع : في حارتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف ليت الحزن مجرد دمع وابكيه في الأحد يناير 08, 2012 3:36 am

مبرووو ك افتتتاح مدونتكـ الرائعه

تمنياااتي القلبيه لك بالتوفيق والثبات ..في الدنيا والآخرة

دمت بكل الخير

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
ليت الحزن مجرد دمع وابكيه
عضو فضي
عضو فضي

عدد المساهمات : 908
تاريخ التسجيل : 10/06/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف زعيم نصف الأرض في الأحد يناير 08, 2012 9:56 am

الله يبارك فيك

امين يارب وياك يالغالية

مرورك اسعدني جدا

دمتي بود

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

زعيم نصف الأرض
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
الموقع : في حارتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف زعيم نصف الأرض في الثلاثاء يناير 10, 2012 11:16 am

هـذا الزعيم اللي يسوي الهوا يل @ اللي يولع في خصومه وقيده

هــذا الهلال اللي عليه الصما يل @ لا من بغيت العز شفلك وليده

زعيم لعناق الذهب دوم طـــــايل @ حتى المنصة منه دايـم سعيده

يحرص على التتويج مــاله مثايل @ ويجمع الكيسـان يـالله تـزيده

هـذا الفريق اللي للأ مجاد نـــايل @ هــذا فــــريقاً صـار حاله فريده

يــاحظ من يهتف لزرق الفــنــايل @ لاصــــار حبه مــاشياً في وريده

اللون الازرق هـــو دواء للعـــلايل @ والابيض يــداوي جروحاً اكيده

جــمهوركم مــابين جده وحـــايل @ عشـــاق فنك واصــلين الجديده

ومن الكويت الين قرية مـــحــايل @ ومن المــدينه لين تــاصل عبيده

كلن يغني يــــاهلال الاصــــــــايل @ كلن يقول المــوج منهو ضــديده

والكابتن اللي دوم للكاس شــايل @ اصــبح طبيعي شـــوفت الكاس بيده

مــاهي غريبه لعبكم كـــــل فايل @ اصــبحت دكتور الــنوادي العنيده

انت الــزعيم اللي تــوفي الجمايل @ وانت اللذي منك البلد مــستفيده

جـــمهورك لحبك يســوي الهوايل @ وانا لحبك كاتب هــــالقصــــــيده



_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

زعيم نصف الأرض
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
الموقع : في حارتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف زعيم نصف الأرض في الثلاثاء يناير 10, 2012 6:52 pm

عندما أرى بعض الطلاب والطالبات من حرصهم على درجات اختباراتهم ويحرصون على الدرجة الواحدة ولكني اتعجب !!

من تفريطهم في درجات الآخرة من ضياع صلوات

وترك صيام الاثنين والخميس بحجة ماذا الاختباااراات !!

هذي اختباارات دنيوية فقط ولن تنفع يوم نقف بين يدي الجباار

ولكن للأسف هذا هو الووااقع !!

ولكن إلى متى؟!

كتبه (أبو عبادة)

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

زعيم نصف الأرض
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
الموقع : في حارتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف زعيم نصف الأرض في الجمعة يناير 13, 2012 7:06 pm




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اللهم ارزقني دخول جناتك

يارب العالمين


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

زعيم نصف الأرض
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
الموقع : في حارتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا

مُساهمة من طرف زعيم نصف الأرض في الأحد يناير 15, 2012 8:31 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


اللهم يارب العالمين ارزقني زيارة لمكة يا أرحم الراحمين

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اللهم وارزقني بزيارة لمسجد نبيك محمد صلى الله عليه وسلم

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اللهم وارزقني بأن يكون آخر كلامي لاإله إلا الله محمد رسول الله

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

واجعل اللهم قرة عيني في الصلاة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

واجعل اللهم قبري روضة من رياض الجنة ولا تجعله حفرة من حفر النار

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وارزقني يا رحمان بختم القران

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

زعيم نصف الأرض
عضو مبدع
عضو مبدع

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 12/06/2011
الموقع : في حارتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى