همس الوفاء للساهر40

لمن يرد الحسنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لمن يرد الحسنه

مُساهمة من طرف اجمل الكلام في الجمعة سبتمبر 21, 2012 1:08 am

بنت عمرها 17سنه وكانت مريضه بمرض عجز الأطباء عن علاجها وفي ليلة القدر صرعت صرعاً شديداً ونامت وحلمت ان المسيح الدجال يقول :
يا فُلانه يا فُلانه يا ابنة عبدُالله انني قادمٌ عما قريب
فجلست من نومها وبكت بكاءٌ شديد واعطوها علاجها ثم نامت وحلمت ان السيده رحيمه تعطيها ورقه من ورق شجرة التفاح
ومتكوب بها : لا حول ولاقوة إلا بالله وتقول بلغي رسالتي وان الذي لن يبلغها سوف يصيبه التعس الى الموت
فنشرها وزير وأصبح من العظماء
فنشرتها عانس وتزوجت بنفس اليوم ونشرها مسحور وانفك سحره
ونشرتها طالبه على أبواب الامتحانات ونجحت
ومرت على فتاة ولم ترسلها وسحرت في نفس اليوم واصابها مس من جن
امانه في رقبتك الى يوم القيامه
ان ترسلها الى ١٤ شخص على الاقل و سوف تحصل على شئ انت تريده

منقووول من يد صاحبة الحلم اسمحوو لي لازم ارسلها اللهم أني بلغت اللهم فاشهد :والله ماحب إرسال رسائل مثل هذي
avatar
اجمل الكلام

عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 21/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لمن يرد الحسنه

مُساهمة من طرف الساهر40 في الجمعة سبتمبر 21, 2012 3:42 pm

الاخت اجمل الكلام
اهلا وسهلا بك بيننا بهذا المنتدى الغالي علينا
انرتيه باضمامك
وبعد فإن مثل هذه القصص منتشره وهي عباره عن اكذوبات يروجها البعض
ونقوم نحن بجهل منا بمساعدتهم لترويجها وقد قرأت قصه مشابهه لها
وورد توجيه شيخنا الفاضل رحمه الله رحمة واسعه عبدالعزيز بن باز عليها
وهي
التنبيهات على نشرات مكذوبات [ نشرة الرقم 13 ]
نبّــه عليها سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله وأعلى درجته

الأولى : عن الرقم ( 13 )

تنبيه على نشرة مكذوبة يروجها بعض الجهلة
الحمد لله ، والصلاة والسلام على عبد الله ورسوله نبينا محمد ، وعلى آله وصحبه ، أما بعد :

فقد اطلعت على نشرة مكذوبة يروجها بعض الجهلة وقليلو العلم والبصيرة في دين الله ، ونص هذه النشرة : ( بسم الله الرحمن الرحيم ، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام ، وعلى آله وصحبه وسلم . قال تعالى : أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ صدق الله العظيم .

أخي المسلم أختي المسلمة . مرضت فتاة عمرها ( 13 ) عاما مرضا شديدا عجز الطب في علاجها ، وفي ذات ليلة اشتد بها المرض فبكت حتى غلبها النوم فرأت في منامها بأن السيدة زينب رضي الله عنها وضعت في فمها قطرات فاستيقظت من نومها وقد شفيت من مرضها تماما ، وطلبت منها السيدة زينب رضي الله عنها أن تكتب هذه الرواية ( 13 ) مرة وتوزعها على المسلمين ؛ للعبرة في قدرة الخالق جلت قدرته ، وتجلت في آياته ومخلوقاته ، وتعالى عما يشركون فنفذت الفتاة ما طلب منها ، وقد حصل ما يلي :

1- النسخة الأولى : وقعت بيد فقير فكتبها ووزعها وبعد مضي ( 13 ) يوما شاء المولى الكريم أن يغتني هذا الفقير .

النسخة الثانية : وقعت في يد عامل فأهملها وبعد مضي ( 13 ) يوما فقد عمله .

3- النسخة الثالثة : وقعت في يد أحد الأغنياء فرفض كتابتها وبعد مضي ( 13 ) يوما فقد كل ما يملك من ثروة .

بادر أخي المسلم أختي المسلمة بعد الاطلاع على هذه ا لرواية في كتابتها ( 13 ) مرة وتوزيعها على الناس قد تنال ما تتمنى من المولى الكريم جل شأنه وتعاظمت قدرته . وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ) ا . هـ

ولما اطلعت على هذه النشرة المفتراة رأيت أن من الواجب التنبيه على أن ما زعمه كاتبها من ترتب فوائد ومصالح لمن قام بكتابتها وترويجها ، وترتب مضار لمن أهملها ولم يقم بنشرها- كذب لا أساس له من الصحة ، بل هي من مفتريات الكذابين والدجالين الذين يريدون صرف المسلمين عن الاعتماد على ربهم سبحانه في جلب النفع ودفع الضر وحده لا شريك له ، مع الأخذ بالأسباب الشرعية والمباحة إلى الاعتماد والاتجاه إلى غيره سبحانه وتعالى في طلب جلب النفع ودفع الضر ، والأخذ بالأسباب الباطلة غير المباحة وغير المشروعة ، وإلى ما يدعو إلى التعلق على غير الله سبحانه وعبادة سواه .

ولا شك أن هذا من كيد أعداء المسلمين الذين يريدون صرفهم عن دينهم الحق بأي وسيلة كانت ، وعلى المسلمين أن يحذروا هذه المكائد ولا ينخدعوا بها ، كما أنه يجب على المسلم أن لا يغتر بهذه النشرة المزعومة وأمثالها من النشرات التي تروج بين حين وآخر ، وسبق التنبيه على عدد منها ، ولا يجوز للمسلم كتابة هذه النشرة وأمثالها والقيام بتوزيعها بأي حال من الأحوال ، بل القيام بذلك منكر يأثم من فعله ، ويخشى عليه من العقوبة العاجلة والآجلة ؛ لأن هذه

من البدع ، والبدع شرها عظيم وعواقبها وخيمة .

وهذه النشرة على هذا الوجه من البدع المنكرة ، ومن وسائل الشرك والغلو في أهل البيت وغيرهم من الأموات ، ودعوتهم من دون الله والاستغاثة بهم واعتقاد أنهم ينفعون ويضرون من دعاهم أو استغاث بهم ، ومن الكذب على الله سبحانه ، وقد قال سبحانه : إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ وقال النبي صلى الله عليه وسلم : من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد متفق على صحته .

فالواجب على جميع المسلمين الذين تقع في أيديهم هذه النشرة وأمثالها تمزيقها ، وإتلافها ، وتحذير الناس منها ، وعدم الالتفات إلى ما جاء فيها من وعد أو وعيد ؛ لأنها نشرات مكذوبة لا أساس لها من الصحة ولا يترتب عليها خير ولا شر ، ولكن يأثم من افتراها ومن كتبها ووزعها ومن دعا إليها وروجها بين المسلمين ؛ لأن ذلك كله من باب التعاون على الإثم والعدوان الذي نهى الله عنه في محكم كتابه بقوله سبحانه : وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ

نسأل الله لنا وللمسلمين السلامة والعافية من كل شر ، وحسبنا الله ونعم الوكيل على من افترى هذه النشرة وأمثالها وأدخل في شرع الله ما ليس منه ، ونسأل الله أن يعامله بما يستحق ؛ لكذبه على الله وترويجه الكذب ، ودعوته الناس إلى وسائل الشرك والغلو في الأموات ، والاشتغال بما يضرهم ولا ينفعهم ، وللنصيحة لله ولعباده جرى التنبيه على ذلك . وصلى الله وسلم على عبده ورسوله نبينا محمد ، وآله وصحبه .
========
فرحم الله الشيخ ابن باز الذي أفدنا من علمه حيا وميتا

فمثل هذه الخزعبلات من المفروض ان لا نلقي لها اي اهتمام

تقبلي مروري

دمتي بحفظ الرحمن

_________________

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
الساهر40
ص الموقع والمدير العام
ص الموقع والمدير العام

عدد المساهمات : 2275
تاريخ التسجيل : 10/06/2011

http://hmsalwfa.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى